الأربعاء، 30 يوليو 2008

الحب عذاب،،


لمحناها
في طفولتنا،،
مكتوبة"
هنا
وهناك ..
في أكثر الطرقات..
على حائط يبكي الزمن ..
أو سقفاً خرَّ مغشياً عليه..
وعلى صدر بابً يُنشد أنينه ..
وعلى أطراف الشبَّاك..
في كل مكان ..
هنا
وهناك..
محفورةٌ على سور حديقة..
أو موشومة على ظهر شجرة ..


وحتى في الطرقات المعبدة..
وجدناها مستلقية هناك ..
في كل مكان ..
:
فنقلناها..
كما حفظناها..
إلى هنا
وهناك ..
وكتبناها
على السبورة ..
وفي دفتر الأمنيات..
وكذلك رسمناها على الأرض..
وزرعناها في السماء..
:
لم نعي معناها..
لم ندرك فحواها..
لكنها أصبحت لدينا من جملة الذكريات..
:
وكبرنا ..
وعشنا الحب,,’
وتركنا أحلامنا فوق الضباب..
ودفنا أمنياتنا تحت التراب /
وأختنقنا..
ورجعت إلينا الذكريات ..
بأدق نفاصيلها،،
والحب عذاب ..
لنعود ببطء إلى الحائط ..
والباب وذلك الشباك ..
وسور الحديقة وظهر الوريقات ..
ونحتناها بدموعنا..
في كل مكان ..
مع إختلاف بسيط في التصوير
وبحكم أننا نحب التغيير
ونسعى دوما للتطوير
ونأبى أن نكون نسخه طبق الأصل..
ونكره فن النسخ واللصق
كتبنا..
كما عايشنا..
أن/,,
الحب ممات ..
ممات
ممات

هناك 8 تعليقات:

زيكو يقول...

الحب داء يطلبه الجميع

ولا احد يتعظ من تجربة غيره فيه

اعتقد ان الكل يبحث عنه طمعا في النجاح

الكل يعتقد انه غير

الكل يحلم انه سيكون هو من يكتب الحب عذب

لا اعلم لما تذكرت اغنية احلام

انا ربي بلاني فيك بلوى
عشقتك والعشق اكبر مصيبة

خاطرة جميلة وتوافق وجهة نظري عن الحب

بالرغم من اني اعتدت التفاؤل عندك
والتشاؤم عندي

(صحيح افتقدت خواطرك امس
ترى انا ادخل مدونتك قبل ايميلي
استمري)

روح..{ يقول...

كلامك ووجهات نظرك دوما ماتبهرني >>اشعر انها فريدة لاتحتذي حذو الاخرين

ورغم ذلك أجد اننا ظلمنا الحب

ولو كان بإمكانه ان يشتكي لفعل

فنحن من شوه شكل الحب ودنس طهارته

"

ربما العشرة عملت عمايلها والرؤى تمازجت

فاصبح لديك القليل من الفأل وانا قليل من التشاؤم ولكنه ليس بسبك اقسم لك

وتأكدي ان وجودك شئ جميل لون حياتي

وانا كذلك خفت ان لكون تأخرت في التدوين

لكن ماذا عساي ان افعل هذه وجهات نظر اخرى

تريد ان اثقل في التدوين

ربي يسعدك

كاتب الأنثى يقول...

روح اعتذر على التاخر في الرد
كله من هالنت اللي يكرهه
المهم

انتي مجنونه وكيفي ابي اسميك كذا
مجنونة القلم

والله في البداية استمتعك كثيرا
حتى اني عدتها كم مرة بدايتها
يعني فكرتها لم تخطر ببالي ابدا
حلوه كثير
اما من متى بديتي تقتلين الكلمة من بعد كلمة ( وكبرنا ) للنهاية يعني يبي لها تغيير كثير
يعني الكلمات ضعفت وغلبت على الكلمات القوية هناك
بس عنجد الفكرة والكلمات قوية وجميلة بجمالك

*** *** ***

في مدونتي لك واجب ولك رابط حلة
واجب كاتب الأنثى
http://amhoney.ektob.com/95305.html

دمتي بود
عبدالله

روح..{ يقول...

كاتب الأنثى ..

لم تتأخر فالزيارة مفتوحه إلى مالا نهاية

يقال الجنون فنون ..ويروق لي ذلك

يسعدني ان الفرة اعجبتك فهي لم تجد النور سوى هنا على الكيبورد>>حاولت اعادة صياغتها لكنها تغيرت كثيرا

فطبعتها كماهي

:

أسعدك المولى

غير معرف يقول...

مبدعه

بس الحزن مغيم ع كتاباتك

الا الامام يالغلا

ودمتي قلم رائع لمدونتك الشهيرة

روح..{ يقول...

:

نحتاج لبعض حزن

لنشعر بطعم السعاده

دم/ت

أسمو بروحي يقول...

امممم

لذيذه ولذتها تكمن

في غرابتها وصدقها

مع أنني لم أجرب الحب يوماً

وزي ما قالت زيكو

الحب داااء يطلبه الجميع

لا يروح فكرك بعييييد فأنا لست من الجميع

تحياتي وأشواقي

:)

روح..{ يقول...

أسمو بروحي :

الله لايكتب عليك الحب بعذاب

ويبعد عنك كل تعب قولي آمين \\

ترى الحب صورة مزخرفه كلها ألم

واعرفك زين مايحتاج