الجمعة، 26 سبتمبر، 2008

إنها مرعبه بحق ..


وعدنا والعود أحمد أو أحمدي واحد منهم ..
وبكل تأكيد أنتم في غنى عن أعترف كم إشتقت لهنا ..!
ولندخل في صلب الموضوع ..
/
من منتدى لآخر ومن مركب لآخر وكماجرت العاده من مدونة في سلة المهملات إلى مدونة وفي المفضله وهكذا الحال ..
لأعترف إليكم بأمر وكم يدهشني ذلك ..عندما مررت على طريق وعرة ولم يسعفني النور حينها في تجاوز تلك العَتمه وفي كشف أسرر المكان ..أرخت راحلتي هناك وإلى إشعا آخر ويظهر أنني أطلت النوم وتعمقت في الحلم حتى نسيت أمر الطريق ولغز العَتمه مركونا في المفضلة ..
لأدخل اليوم النت لتحقيق ماجرت عليه العاده وحتى أظمن لنفسي بعض الراحه تكفيني طيلة يوم مشحون ..لتفتح الصفحة الرئيسيه تحمل ثلاث علامات تبويب آخرها هذه البعثرة ..
وأتصفح بملل قارس وببلادة مايقع تحت ضغطة إصبعي وأقسم أنني لم أكمل أي موضوع ولم أبحث عن أي تغيير وكأنني قد أدمنتُ شيئاً يدعى روتين ..
مهلاً هناك صفحة قاتمه عبرتها قبل يومين وركنتها في قائمة الإنتظار فلقد جذبتني العناوين وسلبت عقلي بعض السرقات .. وجيب نشَّال ..
ولم يسعني وقتي لألتهمها ..
جريت نحوها وفتحتها نافذه إتخذت مكاناً قصيا من بين ستة نوافذ وإطارين ربما لن أجد سوى بضع كلمات أو حروف ولن تأخذ من وقتي أكثره لأكتشف ((اللي مايعرف الصقر يشويه )) وأرجع لبقية النوافذ عداها وألقيها في الحضيض ..
وأُبقي عليها ...
يااااااااااااه أجد من الأقسام الشيئ الكثير لن اهتم سأدخل قسمها الأول وعلى الرف )) لأجد أجمل مكتبة وأروع رف يحمل من الكتب أنفسها ومن الروايات العجب ..لأصرخ جداً مُذهله ..
هناك قسم آخر اسمه يرن في أذني ((صندوق الموسيقى )).. فأدخل في تناغم يصل إلى حد الإهتزاز والترنم على أرقى الموسيقى وأفضع الصور .. >>لأصرخ ثانية آه ماأروعها ..
إنتقالاً إلى ((صمام هواء)) الذي إختنقت به وكثيراً إلى ((عش مهجور )) والذي بدوره أبكاني أكثر .. وهنا إلتزمت الصمت فالصمت في حرم الجمال جمال ..
إلى ((ناي نحيل )) ...((حقيبة ظهر وحذاء مسطح )) وكيف في هذا القسم رتبت بفوضى سفراتها ورحلاتها .. مُدهشه
مررت عبر جيب نشال الذي أتخمني بالمعرفه وواصلت إلى عصب عطن ولم أكتفي ..
/
وهنا لمعت في عيني سحرا.. لابد ولهذا القلم أن يسحق الأقلام الراعشه بثقة عمياء ويبيد الأيدي المتسخه ببياضه ..قلمٌ فريد ويستحق من أجله العناء ..
لكنني هنا أجدني في قمة الأنانية وسأحتفظ بذلك المتصفح لذاتي ولا أحد غير ذاتي ..عذراً لا أحد يجبرني على النطق .. فهو أول سر سأحتفظ به في حياتي ,,
،
ياااااااااااه أشعر بإنتشاء الدم في عروقي حديثها شفاف ورقيق ..>>زيادة في التنكيل ليس إلا ..وأكرر لن أخبركم سأحتفظ بها لذاتي ..
ولكن لابأس ببعض وشاية إنها أملٌ نابض بالحياة وروح تأبى التزييف والتزيين تختنق وتتنفس في آن واحد بميم يرتبط أخرها بالسويدي ..هذا يكفي