السبت، 19 يوليو، 2008

وتظل العداله طريقها ..



/

وليس أقسى هناك من سطوة المتكبر

رغم أن العداله تحاول أن تسير في طريقها

ليحرفها عن السير

لتتجه نحوه

مرغمه

وفي الطريق تفقد بكارتها

وتفقد بريقها ولمعانها

قبل أن تصل

فتموت

ويموت بموتها من لم يستطيع العيش بعد

وتعم الفوضى المكان ..

فتتعالى قهقهات مزعجه ..

منبعثه من جميع الأركان ..

..

بعضاً من قهر

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

جميل هذا المكان
قرأت وأسعدني ما قرأت
سلطان السبهان

روح..{ يقول...

:

ولقد أزداد جمالا بحظورك

يسعدني ذلك

شاكرة مرورك