الاثنين، 28 مارس، 2011

انسان / حيوان / جماد / بلاد .

عندما يأتي الصباح جميلاً كفاية ..

قرأتْ "جوجو" شوقيَّات وشرعت من بعده في كتابة الشعر "ستكون هذه أحلام طفولية لم تنضج بعد " وتظن أنه أمر مفتوح وأنها ستتمكن بمجرد حفظ الديوان أن تكتب مثله , تصنع من كل قصيدة أجنحة تطير بها إلي والقضية أن كل الأجنحة تتشابه مع إختلاف ألوان الكتابة , ولم يحدث على مر التاريخ أن طبع أحدهم ديوان كامل في يوم وليلة سوى " جوجو " وبدأ في اليوم التالي بمحاولات التصميم والولوج للفاشن من أوسع أبوابه وبسؤال بسيط على جنب " خالة كيف ترسمين الخصر كذا ..؟"

" خالة إذا كبرتي إش بتصيرين ..؟"
( أبغى أصير أم ) .
أُ مْ = ضمة + سكون
وليس كل من أنجب حقق هذه المعادلة العظيمة , فكل معادلة نسعى لحلها يجب أن نعرف طرفاً منها .
ولا أعلم لمَ يحشر الرياضيات نفسه في كل شيء , ويفسد علي حياتي ابتداءاً بـ قياس المسافات وانتهاءاً بـ (فاي) .

"وأنتِ ..؟"
أبغى أصير معلمة رياضيات علشان أحل كل المعادلات ..

يانهار مش فايت !

كيف لطفل سمع الكثير عن الرعب الساكن حضن الرياضيات والكارثة التي تضمها الأرقام أن يكون مولع بها بالشكل الذي يستعدي ولي أمره اليوم التالي , وتعزم أختي أمرها وهي على جمر "بنتي وأعرفها" ويكون الحدث الجلل أنها حلَّت جميع الأسئلة والتمارين المرافقة لكل منهج الرياضيات مما زاد من حنق المعلمة التي توقفت عن حل السؤال الأول من التمارين متشككه لم تصل للإجابة بعد ..
هكذا هو وطني يعاقب المبدع على ذكائه ويطالب بالتسوية في القدرات الشخصية ليستوي الجميع في الغباء , أحترم الخصوصية الفردية ولم أقصد بالغباء هنا الجينات الوراثية لكن عندما يدرس الغباء "يسرح ويمرح" .
تعود أختي خائبة تماماً من أن تجد فرصة مناسبة لتصبح "جوجو" أفضل .

كيف ستكون خيبتك ياجوجو عندما تصبحين إمرأة ؟
وأنا أتذكر حديثك في سنتك الدراسية الأولى بألم " كيف أنا درست هناك سنة أولى وأجي هنا كمان أدرس سنة أولى , أنا المفروض أصير ثاني بس يقولون لأمي أنه عمري لسا سبع سنوات أو أستنى سنة بعدين أدرس ثاني ..؟ "
الجنسية الكندية لم يصلها خبر وإلا لقتلت نفسها من شدة الحنق .

حبيبتي ..
أعلم تماماً مزاجك العكر وطبعك العنيد فكل الحياة هنا أضيق مما يجب , والعقل هنا صغير لا يناسب طفولتك , وكل المعلمات الغاضبات منك لم يحصل لواحدة منهن أن قرأت موسوعة الحيوانات الثدية وأنهت موسوعة الطيور ولم يستهويها علم النبات لأنه جامد لايحمل إختلاف وأن كل النباتات غبية جداً ..
لم تبحث في المكتبة عن أحمد شوقي وتعود به لأن كتاب المحفوظات حمل قصيدة عن اللغة له , لم يحفظن شوقيَّات ولا طبعن ديوان وصممن في اليوم التالي فستان في نفس الوقت الذي كتبوا بجميع الحروف من الألف إلى الياء في أوراق بيضاء مرقمة ..
انسان / حيوان / جماد / نبات / بلاد ..

تلك الصبيَّة التي تناديها أمها كل مرة باسمي .. وتعقَّب "يؤ دائماً ما أخطئ " .

نانا الجميلة ..
أتمنى أن تكوني أفضل مني , ويكون غدك رحب فسيح كسحابة ترغب في الوصول فتصل , وأن تسارع الحياة من أجلك حتى لايتوقف قلبك لثقل في خطواتها وينفجر , ويبقى البحر لجانبك والأرض الطيبة خالية من تلك الأشجار التي ترينها مزعجة فمن غير الأشجار ستسكن الطيور العشب ثم يتسنى لك اللعب معها والطيران ..
في ميلادك الميمون أدعو الله أن يحقق أمنياتك ويبقي على واحدة فلا أريد أن نرى القمر في يوم ما بأشعة بنفسجية اللون ..

التوقيع :
انسان .

هناك 7 تعليقات:

جسور يقول...

ضمة وسكون


دمتم بخير

جسور يقول...

ضمة وسكون


دمتم بخير

أسمو بروحي يقول...

رووعه صراحه وانا من زمان اقول المدارس مقبرة الابداع >>كيف بالله ؟؟

ترى حتى انا امي دايم تناديني باسم اصغر خالاتي تنادى خالتي باسمي

إلى الأمااام ... إل الأمام

Alaa يقول...

حديث جميل .

زيكو يقول...

لا ان شاء الله حظ جوجو احسن بكثييييير

الآن في خطط للمناهج وودهم يغيروها للأفضل وبدأوا يهتموا بالموهوبين

على فكرة يقال أن الموهوبين دائما يصابوا بالاكتئاب لأنهم يشعروا أن العالم أغبى ولا أحد يفهمهم (اثر الاكتئاب الزايد في كتاباتك طالع من موهبة ^.^ )

سلمي لي على جوجو

خير يقول...

ستجدين الكثير الذي يشبهك هنا

http://www.e7twa.com/vb/index.php


اتبعي الرابط .

Silence يقول...

رآئعه عزيزتي
إفتقدناك؟