الثلاثاء، 25 نوفمبر 2008

هذا المساء للـ..



.

صدري يتفتق عن حب عظيم ..

يكاد ينفجر ..

ونبضي بالكاد يستريح ..يلاحق بعضه ..

إبتسامتي لاتهدأ..

أناملي تمارس الرقص..

أفكار مجنونة تزورني كل وهلة ..

تارة أخطفك وأبكي بين يديك ..

تارة أبتعد وأختبر أشواقك ..

وتارة وتارة وتارة ..إنها كثيرة لاتحصى ..

لم أعد أحتمل الصمت ..

بات يكويني ..

لن تكون هناك أسرار البتة ..

سأمارس حبك جهرة ..

سأغنيها كل آن ..

بشتى الألحان ..


.


وحتماً لن أنتظرك ..بل سأفعل ..

فكرسي إنتظارك أكثر راحة ..

يجعلني أحلق كل ثانية وأسرح بعيداً كل لحظة ..

أرتب حروفي وأجمعها ثم أبعثرها حتى أجد مايليق بك ..

فينصبُّ في مخيلتي..

لقاؤنا الأول ..

حبنا الأول ..

عمرنا الأول ..

وهمسنا الفريد..

فأحمر خجلى ..

وأعيد اللقطة تلو الأخرى ..

فأتنفس المحيط..

إني أغرق ..
إني أغرق ..
إني أغرق ..

في الذكريات..

وتتأخر كثيراً وأغوص أعمق ..

وأصل لقواقعنا ..

لأصدافنا ..

لجنوننا ..

أُخرج ضحكاتي بعفوية ..

تنير المكان ..

تتقافز حول كل الآذان ..

ثم ..
/
أصمت أخرى ..

أقف كتلميذة أخرى ..

وأفقد الكلمات ..

وتتوه المشاعر وتتخبط ..

يجف المحيط ..

يتبخر البحر..

تفيض الدموع..

.

لقاؤنا لم يحدد هنا ..

كان على بعد شارعين ..

إنتصف الليل ..

لا أحمل رقمه ..

ولايدري من أنا ..

فلم نلتقي سوى مرة واحدة في زحام السير..

عندما تأخر القطار ..

ليهطل المطر ..

عزاء السماء ..

وياللكارثة ..

((لكنه يحب الغناء وأحب الرقص بدونا منسجمين..

.


خطوات مثقلة ..

متأرجحة بين أه ونغم ..

لم أحضر المظلة ..

خمنت أنه هو من سيحضرها ..

إنها تمطر بغزارة ..

سأقف عند عامود إنارة ..

عله يريني الطريق..

في عتمة التيه..

ويوصلني إلى بقية الطريق..

.

يالك من ...

إلتفتُ إلى الوراء..

كان هو..

كظلي..

يسألني كيف أستطيع السير دون مظلة ..

كيف خرجت دون غطاء..

وأنا أتأهب للفرحة ..

اليوم عيد ..اليوم عيد..

وتبددت الظلمة بضحكة وإبتسامة ..

وعدنا لموعد آخر وكرسي إنتظار جديد..

لا لن يكون هناك موعد..

سندع القدر يحقق المزيد..

سيكون لقاؤنا كصدفة ..
/

كما أنا ..
كما هو ..
كبعثرة ..
كفوضى ..
بلاترتيب ..

/


.

هناك 4 تعليقات:

زيكو يقول...

^_^ ما هان علي اتركها بدون تعليق وهي حلوة

رغم ان الاكسبلورر معاديها لكن حعلق حعلق
--------------

صراحة قرأتها اكثر من مرة

وصف المشاعر دقيق اعجبتني التشبيهات

((لكنه يحب الغناء وأحب الرقص بدونا منسجمين..) << :)

وما اصبحت تتقنيه نهاية مميزة اعادتني لعنوان مدونتك

روح يقول...

.
ياقلبي أنا ..
مادري إشفيه الأكسبلورر علينا والله ماسوينا شيء..

.

>>(: ..((يابت الإيه..

والله هالشيء يفرحني ..يعني فيه تحسن ربي أحمدك..رغم كوني تركت القراءة ..

.

شيماء يقول...

أحس إني اندمجت مررره

صراااحه كتاباتك

تخلي اللي يقرا ينسى العالم من حوله

>>مجامله لا تصدقين >>هههه

روح يقول...

.

أموت على المجاملات من هالنوع ..

هلا وغلا