الثلاثاء، 25 نوفمبر، 2008

شاخت..؟ ليس بعد..!




.
ويزدحم رأسي بالأفكار ويضيق بي ذرعاً ..

كفي عن التفكير بالله عليك أو أخلدي للنوم ..

مامن نوم ..إنه ليس سوى أحلام مزعجة تخيفني ..

إقرأي كتاب أو أرسمي لوحة ..

أشعر بالتوقف لوهلة ,,

ولما تتوقفين .. ?

مامن دافع ..

لازلتِ صغيرة ,,

وشاخت أفكاري ,,

إسعي للتجديد إذن ..

لحظة..!هل تطلب مني وأد أفكاري العتيقة,,

أو إبعثي فيها الحياة ,,

كيف..؟

بالحب ,,

إذن دعها تموت ’’

.

هناك 3 تعليقات:

زيكو يقول...

بالحب ,,

إذن دعها تموت ’’

?????????????????????????

اختلف اسلوبك صار اكثر تنوع

واعمق في افكاره واغرب في نهاياته

من تبادل شخصي وما بعدها اصبحت كتاباتك غير

وانا اقرأ (ما من نوم) تذكرت العناق الاخير لإميل منذر :) ابحثي عنها فلها مفعول السحر

:) واحد رافع ابهامه ويقول استمري

روح..{ يقول...

.

هنا ألإطلالة الأبدية كشعاع الشمس ..
هذه زيكو ..أهلا

.

ربما كانت كذلك لكنني هجرتها وها أنا ذا عدت..
المهم أن تكون قد أعجبتك..
فثقتي في ذائقتك بلاحدود ..
إلى السماء..

.

إميل منذر صودرت فلقد قبضتها الأخت الكبرى ملقاة على قارعة الدرج ووداعاً إلى الأبد,,رغم كوني لا أرى هنالك مايثير ذلك ..
لكن لقد أنقذتني من كارثة محاولة قرائتها اخرى ..

.

زيكو أنا فعلاً بحاجة لتشجيع ..فالممل بدأ يتسرب ومامن أحد يشد على يدي ويشكر ولا أحد كلهم من خلف الأستار ولا أحد يريد أن يفصح عن وجهه او مسماه ..
أخاف أن استقيل ..

.

شكرا بحجم مادة الديناميكا منهج د عصام..

شيماء يقول...

رااااائعه بمعنى الكلمه

وكفى

ماعندي أي تعليق زياده سلمت يداااك