الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2008

في يوم كانت خضراء..





أليس من الصعب أن يقدَّر لكَ العيش في مجتمع أناني ,,لايعرف معنى العطاء’’؟


تفتش بين قسوته عن حب ..


من بين ألوان كذبهِ لون واحد للصدق ,,


خُلقت لتعطي ..وتعطي وتعطي حتى ينفذ ماعندك ..ولاتسمع كلمة شكر ..


تظن حينها أنها مخبأة لك ..سَيُردُ لك صنيعك ,,


ستشعر أقلها بالحب ,,


ستجد ذلك في لمسة الأيادي ..في تمتمات الشفاة..


ويجبرك أملك على الكثير والكثير من الصمت ..


حتى تفقد مقدرتك على بعض الكلام..


ستفيض مشاعرك ..


تعيد الكرَّة تنثرها عليهم ..


وكأنك تبددها في الهواء..تبددها أكثر..


لتحل بعدها عاصفة ,,


تبدد آمالك ..تغير مفاهيمك ..تقتلعك من ذاتك ..


لكن يبقى ثباتك في وجه الريح ,,ويبقيك صمتك ..


لتعود لنفسك ..بغير نفسك..وكأنة مع شدة العاصفة تلك حصل تبادل في الأرواح..


وتعود لجسدك ..لكن جسدك يرفضك / لتعيش في عراك..


ليس غريباً أن تصبح جافاً تماما ..كجذع شجرة ..لم تتسلل إليها يوماً قطرة مـــاء..


لايعجبك ذلك ..لكنه لم يكن هناك خيار ..


فتصمت أكثر ..وتتقبل الأشياء بلا نكهة..وتستمر روحك تشعر بقوس قزح لكن عينيك لاتراه ,,


تمارس الضحك حتى لاتعكر صفوهم ..


ترقص لأنهم قاموا بالغناء..


تقوم بكل واجباتك لأنها موكلة إليك ..ولأنه لايمكنك الإعتراض,,


فلقد أتيت هذه الدنيا ..ليس لشيء ..سوى أن تكون لهم,,


تسير فوق خطوطهم ..على طرقاتهم ..لاتبصق لاترمي منديلاً ..حبذا لو كنت لطيفاً مع الغرباء..؟


والمزيد من ماينبغى ومالاينبغي,,


وفي زحمة الحياة ،،/لايحق لك بعض العزلة ولا القليل من البكاء’’


والحماس الذي بدأت به حياتك..زدت به الأعباء..


ستتعذب ..لأنك لازلت تبحث عن روحك ..


عن الرضا ..عن الإبتسام..عن صنع الأحلام..


/


لطالما قيل أن ألأكثر إحباطاً يهرعون إلى الأحلام ..


أنا إحداهم ..


أجد العزاء في بعض الأحلام..




لما فجأة نفقد حماسنا وينهار تحت الصفر مؤشر طموحنا..


لما لم نختار فبل البدء حكاية طريقنا ..وطريقة تفكير بسيطة سهلة أقرب إلى الغباء..


لماذا حلقنا عالياً وأخترنا أن نكون نجوماً مضيئه تجاور القمر ..ثم كنا القمر ..لنهوي فيختنق من علق آماله علينا ،،


؟

\


هل نفتقد المُلهم ..أم نفتقد المشجع ..أم نفتقد من يأخذ بيدينا إن أخطأنا ..أم من يزيح الحزن عنا ..أم من يحثنا على الإستمرار ..


أم أننا نفتقد كل هؤلاء..؟!


"


مهما حنَّ الفرح لابد للحزن من مسحة وعناق’’


/


لنهرع لبعض الأطفال ..(سوي حبيبي ..


علَّنا نحظى بعناق..!

وبعضُ عزاء..؟
.

هناك 4 تعليقات:

perfume يقول...

جميعنا كنا مثلها .. ثم ذبلنا ,,

قلمك رائع جدا ..
راقني كثيرا ماقرأته هنا .. و لي عودة بالتأكيد ,,

تحياتي ,,

روح..{ يقول...

.

هلا وغلا ..

وأنا كنت أتجول في مدونتك وراقت لي كثيراً حتى اني وضعتها في المفضله حتى يتسنى لي مجاورتها والغوص فيها ..

ودي..

قلب المحبة يقول...

رائع،،

بل فاق الخيال ،،

سعيدة بأني إلتقيك قلمك..

روح يقول...

قلب المحبة ,,

يا أهلا ويامرحبا بك هاهنا ,,

هناك متسع..