الأحد، 26 أكتوبر، 2008

هذه أنا ..روح..!

مستاءة وجداً من قالب المدونة ولو كنتُ أعلم كيف يتم تغييرة لفعلت ذلك دون تأخير فهو حتى لايشرع لي وضع زاوية أعبر فيها عن ذاتي أو أرسم بعضاً من ملامحها فلايوجد قسم يهتم لل(أنا)؟؟
ولذلك فكرت جدياً في وضع نقاط عني لعلها تبقى عالقة في أذهانكم وإن إختفيت أنا ..
وقبل ذلك أود أن أشير إلى موضوع قرأته وكيف أن كل مايدخل الإنترنت لن يخرج منه أبداً وسيظل حبيساً فيه من كتابات معلومات أياً يكن خواطر أشعار حتى كلمات عابرة ..
ستبقى ,,
فكرت هل يمكن ذلك ..
هل يعني أن مجهودي لن يفنى ..
هل سيحفظ لي النت كل ما لفظتة من زفرات ..وماسطرته من كلمات
أود ذلك بكل ماأوتيت من إحساس..
أن ماأحسست به وماتنفسته سيصل يوماً لأشخاص يشعرون به تماماً ..
ويهتمون به ..
ويضعونه في أعماق الذاكرة ..
ويبقونه حبيساً صدورهم ..
وأن أعود إليه بحنين وأُقرئه وتعود لي الذكريات دفعة واحدة جملة وتفصيلاً..
فأحتضن أحفادي بين يدي ..
هناك مفاجئة ..
هذه أنا في صباي ..
هذه عبراتي وهنا صرخاتي وهنا شعرت بالحزن الشديد وهناك شعرت بالحب ..
هناك إختنقت كثيراً لكنني بعد مشقة تنفست ..
وأريهم التعليقات ..
هذه زيكو الداعم الأول ..
هذا جدكم نواف هذه ملاك
سماسيمو جوجو مهرة ..القيصر
كاتب أنثى وسلطان
وستخرج روح كعادتها عن المألوف ..
/
/

وسأقف هنا كغيري ..

رغم أنني لا أحبذ مثل هذا الوقوف ..

لكنني تنازلت هنا

وتضحية مني

لأنه قد أُثير لدي تساؤلات عن البعض ووجدتها

وسأجيب هنا ظناً مني أنني قد أثرت في أحد ما سؤال أو سؤالين

:

أقبلتُ في يومٍ ليس يومي ,, ودوما ماكنتُ أظن أنني تأخرت قليلاً أو بكَّرتُ كثيراً ..

فماذ لو أنني سبقتُ أخي هل كان يعني هذا أنني سأكون رجلاً بدلاً عنه أو أنني سأحتفظ بأنوثي ((هذه واحده))..

وماذا لو تأخرت قليلاً ربما يعني أنني لن أكون ..(( وهذايثير في داخلي نوع من السخط لما أنا دائمة التأخير وفي هذا الوقت بالذات بكَّرت))..

وبما أنني أعتقد بأني جئت في غير يومي هذا يعني أنني لاأؤمن بهذا اليوم ليكون يوم ميلادي

وليكن كما جاء في الأوراق .. وكماجرت العاده في ذكر التاريخ .. فأنا أبلغ من التيه .. ليس كثيرا وكلها في العشرينات
وأشد صراحة 23سنه

:

جئتُ روحاً مفعمه بالحياة ملؤها أمل وفرح .. تتقاطر فأل .. لاتنفك عن السكوت والهدوء بقدر المستطاع ..

لاتجيد سوى الصمت في حضرة أياً يكن .. وتتقن الثرثرة بالقرب من شجرة أو ورقة .. قلما .. دفترأزرق غامق سرير أبجورة .. حتى للحجارة ..

كانت طفولتها .. ساكنه .. رغم الضجيج في داخلها ..

ولازلتُ أُصر على أنني كنتُ روحاً باعثه للحياة ..

لأجدها روحاً باليه .. ليس فيها من حياة الآن ..

:

لهذا العام إنفككت من الجامعه ..بمعدل ..لايهم

.. كنتُ دوما أحلم بيوم التخرج ووقت التخرج وماذا سيكون حينها وماذا بعدها وكيف سأشعر

لأصطدم بموتي وأنه لايعني شيئاً

ولم أضحك يومها ولم أبكي .


ربما يشعر البعض بأني إجتماعية بدرجة الدكتوراة لكن ربما كان ذلك ؟إتقان لدور أود أن أعيشة
إذ أنني من هواة الوحدة والعزلة ..
وربما لأنني أفتقد لطريقة الحوار
بإختصار أفهمهم ولايفهموني ..
:

في بلد كنتُ أحمل له كل الود وكل الحب وكنتُ أغني له كل أغنياتي ..

لكنه ماذا قدم لي ..

لاشئ يُذكر ..

إذن ليس مهماً أن يُذكر

:

أكثر ما أحب في دنياي .. أبي .. وأكثر ما أغليه .. أبي .. وأجدني أمامه جماداً وكأني لاأحمل في داخلي أي نبض باسمه ..
ولاأشعر إتجاهه بأي شعور
هكذا أنا دوما
أخاف البوح ولا أتقن الكلمات..

:

أجدني عرضة دوما لجلد الذات

يأسرني عالم الغيبيات .. تعانق الأرواح .. قراءة السطور بعمق

وعلى درجة عاليه من الحاسه السادسه ودكتوراة في التخاطر وعلى قدر لابأس به من الفراسة

ويعذبني أكثر قراءتي للتعابيروالوجوه

:


في حالات عدة .. حسناً لا أفهم من أنا

وعذرا للإطالة

روح

هناك تعليقان (2):

زيكو يقول...

مستاءة وجداً من قالب المدونة ولو كنتُ أعلم كيف يتم تغييرة لفعلت ذلك دون تأخير فهو حتى لايشرع لي وضع زاوية أعبر فيها عن ذاتي أو أرسم بعضاً من ملامحها فلايوجد قسم يهتم لل(أنا)؟؟

من جد وجد استعيني بصديقنا قوقل اكيد في طريقة ^_^
------------------------
هل سيحفظ لي النت كل ما لفظتة من زفرات ............وبعد مشقة تنفست ..

:) فكرة شاعرية

والافضل ان تستمر المدونة حتى ذلك الحين

واذا فتحت حساب في جوجل هناك امكانية كتابة مذكرات

ولكن انا افضل الورق على الاقل من السهل اتلافه ونسيانه

انا من القلائل المقتنعين بان نعمة النسيان جميلة -خاصة لغير الطلاب-


----------------------------------
وأريهم التعليقات ..
هذه زيكو الداعم الأول ..
^_^ لانك تستحقي الدعم
--------------------------------

أقبلتُ في يومٍ ليس يومي.......وأشد صراحة 23سنه

يا العجوزة :) ايه كل يوم قولي عمرك كلها كم سنة وترجعي تنقصي منه

اما لو كنت ولد كان نشبة وين يلحقوا اهلك عليك؟ *_^

ولو تاخرتي وما كنت كان خسااااااارة

فاقتنعي بيوم ميلادك ^_^

-------------------------------
جئتُ روحاً مفعمه بالحياة ...........لأجدها روحاً باليه .. ليس فيها من حياة الآن ..
كنتِ وما زلتِ روحا باعثة للحياة

هذا ما اعتقده

-----------------------
لهذا العام إنفككت من الجامعه ..بمعدل ..لايهم

انا اعرفه لانه قريب من معدلي
لكن السؤال لو كان اعلى اكنت ستذكريه؟؟

اعتقد نعم كما ذكرت عمرك لانه اقل -وجه يلعب بحواجبه-

-----------------------
.. كنتُ دوما أحلم بيوم التخرج ووقت التخرج وماذا سيكون حينها وماذا بعدها وكيف سأشعر

لأصطدم بموتي وأنه لايعني شيئاً

ولم أضحك يومها ولم أبكي .

ويحك لليوم وانا فرحانه وطايرة فرح
تخيلي انك عندك محاضرة بعد ساعة عند عصام :(
والا بكرة اختبار مع عبد الباسط
والا منتظرة نتايج اختبار قدمتيه وعارفة انك جبت العيد

يا شيخة كيف ما ضحكت

--------------------------
ربما يشعر البعض بأني إجتماعية بدرجة الدكتوراة لكن ربما كان ذلك ؟إتقان لدور أود أن أعيشة
إذ أنني من هواة الوحدة والعزلة ..
وربما لأنني أفتقد لطريقة الحوار
بإختصار أفهمهم ولايفهموني ..

تصدقي كثيرا ما اخرج واتحدث واسمع ولكن ما زال للوحدة نكهتها

سؤال يطرح نفسه
معقول ما احد يفهمك؟؟؟

----------------------
بلد كنتُ أحمل له كل الود وكل الحب وكنتُ أغني له كل أغنياتي ..

لكنه ماذا قدم لي ..

لاشئ يُذكر ..

إذن ليس مهماً أن يُذكر

لا تعليق
---------------------
أكثر ما أحب في دنياي .. أبي .. وأكثر ما أغليه .. أبي .. وأجدني أمامه جماداً وكأني لاأحمل في داخلي أي نبض باسمه ..
ولاأشعر إتجاهه بأي شعور
هكذا أنا دوما
أخاف البوح ولا أتقن الكلمات..

الله يحفظه لك
-----------------------
أجدني عرضة دوما لجلد الذات

يأسرني عالم الغيبيات .. تعانق الأرواح .. قراءة السطور بعمق

وعلى درجة عاليه من الحاسه السادسه ودكتوراة في التخاطر وعلى قدر لابأس به من الفراسة

ويعذبني أكثر قراءتي للتعابيروالوجوه

في حالات عدة .. حسناً لا أفهم من أنا

بالنسبة لحاستك السادسة انا اشهد مرة ارسلتِ رسالة ان شاء الله تذكريها
كنت في فرح واحس رجليني مكسرة الا جات رسالتك-اذا كنت تشعر بالم في قدميك...-
اول سطر قرأته قلت وش دراها ^_^

كتاب انيس منصور ارواح واشباح عن نفس الموضوع وفيه قصص عجيبة ^_^

-----------------
وعذرا للإطالة
خذي راحتك *_^

روح..{ يقول...

ياهلا وغلا بزيكو ..
ياقلبي أنا بس أنا ماحب ادوش دماغي لأن لغتهم ماعرفها وكيف يحررون ومن ناحية كسولة عن هالخطوة ومن النوع اللي ماحب التغيير أحب أكون على حالة وحدة ولو كانت رافعة ضغطي ..>>هذا بالنسبة للقالب

/
أند مي بس يكون عندك ماضي مسجل ومن خلاله أحد يقدر يقرالك ويعرف مايجول في خاطرك خاصة إذا أعتنقت الصمت يعتبر نعمة وكبيرة والله يديمها يارب >>للفكرة الشاعرية ..

/
ما أحوجني للتشجيع وخاصة تشجيعك أعتبره دافع للإستمرار (:

/
لاتفضحينا يمكن احد ناوي يخطب يقوم يبطل (:
ولو كنت ولد يوووووووو وناسة كان مدا مدونتي اسمها غزل البنات هههههههه لاتصدقي يمكن وقتها كنت في العراق
يسلمو ..
خلاص ميلادي اربعه مارس 1986م

/
وانتوا أكسجين الحياة

/
صدقيني يمكن يكون راح عن بالي لاني مو مهتمه ابد لان النهاية وحدة والقعدة ما أحلاها ..

/
والله بس جبتي سيرة عصام خلاص حسيت طعم الراحة الله فكنا منه .. وعبدالباسط ويحك ماعاد بفكر في الدراسة نهائيا هههههههه والله ضحكتيني من قلبي
يمكن لاني كنت معلقة امال وناسة وفرح بس اخلص من الجامعة وافتك بس تخرجتي ماكنت الفرحة بالحجم اللي رسمتة وكانت صدمة .. يمكن

/
إذا انا مافهمت نفسي كيف يفهموني ..؟

/
ويحفظك يارب ..
وتواجدك والله راحة ..
ربنا يسعدك

.