الجمعة، 10 أكتوبر، 2008

لما لانطبب جراحنا كما نطبب جراحهم ..

.
لما نحترق وننطفئ في صمت ..
ونشعر بخذلان الكلمة لنا حين لاتطاوعنا في الخروج
عندما نشعر بسكين أحدهم تتسلل إلى حياض قلوبنا على حين غفلة .
بينما مجرد مايتعلق الأمر بشخص نحبه ويقترب منا
ويكون جرحه على أعيننا ..
تنتفض ألستنا وتشتعل شموعنا من أجله
وتحمل حروفنا من القوة والصلابة مالله به عليم
لنكمد جراحه ولنقشع عنه الغمة ونشعل له الأضواء كي مايرى الحقيقة بوضوح
.
أمر خارج عن الإرادة
وكتابة خارجة عن السيطرة هاهنا
غضوا طرفكم
.

هناك 4 تعليقات:

فنجان شاي يقول...

دعوة لتناول فنجان شاي وقراءة موضوعي الأخير:

كل عام * جزء من النص مفقود * وأنتم بخير !

روح..{ يقول...

أهلا فنجان شاي ومرحباً بك ..

ستجدني في التعليقات هناك

.

زيكو يقول...

اعتقد لأن لك شخصية تأبى مشاهدة الظلم لانها عرفت معاناته

(ان شاءالله كل وحدة تغلط عليك وتخذلك الكلمة معاها تغلط بعد فترة بسيطة على احد تحبيه وينتفض لسانك)


(اقول فنجان شاي لو علقت تعليق بناء وجميل على المدونة لزار العديد مدونتك اعجابا باسلوبك اما اسلوب افزع لي وافزع لك فهو الاسوأ لانك لن تعرف هل الزائر معجب بالمحتوى ام انه من باب رد الزيارة)

روح..{ يقول...

زيكو ..

والله انك تنقطي حكم وتجيبيها عالجرح لايكون مريتي بنفس التجربة ..إعترفي اشوف

وضحكت من قلبي على التعليق بين التنصيص .. قولي إن شاء الله محد يغلط علي أسلم

وتعقيبك على فنجان شاي في محله لكن هناك أشخاص قد يمر ولايثيره الموضوع في شي ولم يعتد أن يخرج ولم يضع خطوطه وأنا منهم فتوقيع سيكون كافي ..
والبعض وفنجان منهم يرى أن في موضوعه مايستحق المتابعة لكن كيف ستصلني الدعوة دون نداء

.

وربي افرح بس اشوفك حتى صرتي سؤال العيله ومن زيكو ..عادي أقلهم ببغاء (:


.