الأربعاء، 26 مايو، 2010

أح يابابا !.


جرس تنبيه معلق في جمجمته , منذ أن كان في شهوره الأولى , وإبريق شاي السبب , لمعانه واهتمام الجميع به والتفاتهم حوله , مجموعة أشياء باعثة على الفضول , على الاقتراب أكثر فأكثر , حتى أوصله لذلك الصراخ مع ضرب خفيف " أح يابابا " , كذلك فعلت قدماه في سنته الأولى عندما ساقته للعالم الخارجي , للأنوار المعلقة والأبواب المشرعة وأبواق السيارات وأصوات المارة , لعالم شاسع رحب " لأ يابابا أح " , وفعلت أيضاً يداه بعد ما امتدت إلى الحلاوة بشغب وطمع طفولي لتُضرب بخفه " عيب يابابا أح " .


يأخذه التحذير للخلف دائماً حتى سحبه من أعماقه دائماً , وبعد التزامه بالوقوف على العتبة والاكتفاء طيلة عمره بالمراقبة والمشاهدة , إلى البقاء حبيس جدران غرفته محاط بعتمة , هنا رعبٌ ما يسكنه ..هلع , قلق , خوف ..


شبَّ وفي داخله قائمة لا تنتهي من الممنوعات , لوحات تحذيرية معلقة مكتوب فيها " لا مساس " , جدران تعلو فيه شاهقة , تحجزه عن العالم الخارجي في غرفة , غرفة في غرفة , هكذا وجدها مزروعة في داخله "العالم الخارجي سيئ للغاية , الكل متوحش " , آثر الإبقاء على عزلته من الاختلاط بالتعب , ليس جبان لكنه ليس شجاع بالدرجة الكافية , أو ربما هو كسول وخامل للغاية ..


لم تعد له صلة بالعالم من حوله سوى بضحكات الأطفال , هي وحدها من تعيده للشعور والإحساس بالعالم , من تدفع في قلبه النبض بأمان , ليستجيب سريعاً لها بضحكه تشابهها , لا يزال في طفولته غارق , والبكاء هو ما يغلق في وجه مشاعره الباب ..


ستجده غارق في لا وعي , مبحراً على متن فكره , ساكناً حد النخاع , الضجيج في داخله يكفه عن الكلام , مسجون عمره في داخله , ستسمع في صمته تساؤلات طفل / استفسارات يانع / نقاشات مراهق / هدوء شاب وبكائه , حد التخمة يغص بذاته ..
مسجون بحرية مطلقة "

مربوطة في داخله مراحل عمرية مختلفة , محبوسة في زجاجة , لا عجب أن وجد نفسه يواجه إحساس بركان مع تردد موجات وفيضان في سكينة ليله .."



أنت ..!


متى تفعل ..؟


متى تتحرر " !


متى تنطلق ..؟


متى تخرج من عالمك الضيق , الأسود , الخانق , لعالم أرحب ..؟!


متى تظهر طاقتك / قوتك / قدرتك ..!


متى يكون ذلك "..

"



سيكون ذلك عندما يتوقف جرس التنبيه من إزعاجي ..

" أح يابابا "

ثم أخذ رأسه بشدة بين يديه في محاولة لقتل صداع وخنق ضجيج "

وهو يصرخ " أح أح أح ..!

.

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

صباحاتك اشراقه تغريها ضحكة طفوليه..

,,
َ,,

اننا وجدنا عـ قائمة مكتوبه منهم ..

ننفذها شئنا ام رفضنا ..!!

لذلك .. يـ غاليتي ..

لا تبتئسِ كثيرا ..

لانها دستور تربيه بالي ..

من حقوق الحريه خالي ..

فـ هو مرجعيتهم الاولى ..


,,

,,

تحيتي لك ..


ترآنيــم

شيمو يقول...

راائعه

سلمتِ وسلم قلمك

روح..{ يقول...

ترانيم ..
هذا لايعني أنها صالحة للأبد , وهذا لايمنع أن نضع قوانينا نحن التي تناسب الوقت والتربية ..

أهلاً بك "

/

شيمو :

منورة ياقلبو ..

.

JUST JEME يقول...

رآئعه ..!

ميزة ..

وياليت ياليت

أن نرى التغير في المجتمع .. وتغير ذلك الاسلوب الذي يصنع ..

طفلا يخشى العالم الخارجي ..

روح..{ يقول...

سيكون ذلك ..
إن قمنا نحن بالتغيير ..
فقط همَّة "

.

أهلاً ياجميلة ,

(: