الجمعة، 25 سبتمبر، 2009

مابعد اليابان / ماذا ياموتنا الوطني ..




قبل السجن :


وبما أنني كنت في حالة سُكر شديد والعياذ بالله وفي لحظة خرف وجنون ذكرت وشعرت حقيقة أنني أفتخر كوني سعودية وتكفيراً عن ذنبي سأكفر بيومي الوطني هذا العام ولن أعترف به بعد ذلك أبدا..












تمهيدي : وبصوت واحد ونفس واحد وحماس مبالغ فيه " سارعي للمجد والعلياء /طن ططن ..


الابتدائي : بأصوات متعددة وحماس مختلف ألوانه "وارفع الخفاق الأخضر ..


المتوسط : بأصوات خافتة وحماس متباين "يحمل النور المسطر ..


الثانوية : بحركات الشفاه وبكسل واحد وخيبة واحدة "رددي الله أكبر "ياموطني ..












وترى احنا نحمد الله جاااااااات على ماااااااانتمنى وسمعاً وطاعة سيدي لأننا نملك الولاء والعبودية لحكومتنا الرشيدة وآل سعود خاصة والوزراء والقضاة بصورة عامة والمهندسين اللي بس من الخارج وثم التجار وأصحاب الأموال وأخيراً اللبناني والهندي والأندونيسي والباكستاني ولله الحمد وعلى درجة عالية من الولاء والخنوع والخضوع والعجز .


"الله أكبر ياموطني ..


.


ونشعر بالوطنية على أشدها عندما صادف عيدنا الوطني وبعد مليون عام وللمرة الأولى افتتاح الجامعة اللي على أصولها وافرحوا وغردوا وطيروا لأنه صارت عندنا جامعة وما راح يقبل فيها أحد وراح تحتكرها عائلة واحدة والدكتور يجيب أخته وولد أخوه نيابة عن أخوه اللي هو في جامعة ثانية ويبقى مجال يجيب أخته وأخته تجيب أخت زوجها وأخت زوجها تجيب صديقتها ويمنعون الطعام الخارجي ويفتحون بوفيه أو كافتريا ويدبلون الأسعار ألف مرة , يمنعون التصوير بالخارج ويفتحون مكتبة ويؤجرونها على شخص ما وهذا الشخص الما يرفع السعر أضعاف مضاعفة وهلما جرا ولانزال نحمد الله كثيراً ونسبحه طويلاً ونكتب المقالات وننشر المسجات لأنها في جدة ماراحت بقدرة قادر وعلى اللحظة الأخيرة الرياض ,


"الله أكبر ‘ياموطني ..


.


ولانغفل أننا شعب مستهلك مثالي وسوقي " من باب كثرة التسوق " وشعب لايهمه مايغذي به عقله أكثر ممايهمه مايغذي به بطنه , وبدل افتتاح مكتبة عامة نفتتح مول وبدل بناء مستشفى نبني سوق وبدل من صنع نادي متكامل وافتتاح ملاعب رياضية وصالات تدريب نغلق مطعم ونفتتح آخر , نترك أراضي شاسعة للحكومة لنبني فيها مدارس تليق بالتعليم وبرسالته فإنه عليكم بالمستأجرة , وبدل من تعبيد الطرق المتعرجة والترابية وسد الحفريات ولو بقطعة قماش ووضع إشارة في مفترق الطرق نضع لوحة انتبه أمامك منحدر وقدامك لفة مات عندها ناس كثير وانتهت فيها عائلة بأكملها واللوحة يأكلها الصدى ويقضي على الباقي بخاخ وأبو خنجر ..


" الله أكبر ياموطني ..


.


إعلامنا وطني بدرجة كبيرة , منه يكبر في داخلك الحقد على الوطن , ومن استقبل وودع إلى وطني الحبيب فلا أحب سواه وحتى (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون). ,


احرث وازرع أرض بلادك .. بكرة تنطي الخير لأولادك , وتكملها الجرائد والمجلات واستقبل أهالي المدينة سمو الأمير عبد ... والأمير عبد ...... يغادر مدينة الـ.... , وبيت فلان يهنئون سمو الأمير بالعيد , وأهالي المدينة الفلانيه يتحمدون بالسلامة للأمير , والأمير فلان نجح بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف بس العيب في الاختبارات أنها تأخرت عن النتيجة أسبوع , وصفحة كاملة لقصيدة وأخرى لشكر وتقدير وعلى هذه الحال يسير الإعلام في بلادي ..


ولايعدم الخير ‘ يصور البيوت الغير قابلة للعيش الإنساني ويستجدي الخير من ولاة الأمر واللي هم السبب في هذا الخير , ويصور رجل على فراش الموت ويستجدي أهل الخير في فعل الخير وعمل الخير , وطفلة يتيمة وأم مغبونة وشاب باسط في سوق الخضار وعائلة تسكن سيارة وسيارات معدومة على طريق سريع ومروجين ونصابين ودور دعارة وسماسرة وخمور وأسحار ونبش قبور ..


وتختم القناة بنشيدنا الوطني ويكبر في داخلي فخري بوطني ,


"الله أكبر ياموطني ..


.


الله يسلمك أبد مافي شك أننا شعب ضحايا لشركة كهرباء واتصالات ومياه ومقاولات ويكثر عندنا غسيل الأموال وتلهف شقانا وتعبنا شركات وهمية بأوراق رسمية وتقضي على الباقي سوق سوداء مافيها لمبة وحدة ويطول المشوار وتكثر العمالة والتخلف والابتزاز وتقدم على خادمة وتهرب وأخرى وتفعل ذلك مجدداً وعلى هذا الوضع والوضع يتأزم والحكومة الرشيدة في كيف تحارب الإرهاب وكيف تحتفل بالعيد وبعيدها الوطني وبس .


"تضطرك الحاجة لطلب خادمة هاربة من كفيلها لتعمل عندك ولو باليوم وتجيبك أنها هي الأخرى تبحث عن خادمة " تمسكي بزوره ومافي مشكله أنا يعطيها ألف وخمسو ميه " وتقفل الخط فتتذكر الصوت إنها خادمتك نفسها الهاربة قبل شهور , وتعرف أنك في بلد عجينة ..


ومن قلبك تهتف ..


" الله أكبر ياموطني ..


.


كنت قبل ذلك أذكرك ياموطني بالخير وأدافع عنك بكل ماأوتيت من قوة ولا أعرف متنطع ولامعنى ليبرالي , ولاهارب ولا إرهابي , وأفتخر في كل محفل بمجرد أني أحمل جنسيتك , أعبر عنك , أرسم لك , أنشد لك , وأهب لك علمي وعملي , وأنت في المقابل لم تمد لي يدك ولم تمنحني بركاتك ولم تدفع لي ولو بالقليل من عطاءك لأبادلك .


وأفكر جدياً في إستبدال نشيدك الوطني بآخر أكثر صدقاً وواقعية "سارعي للفقر والعوز , سارعي للتخلف والرجعية , سارعي للموت والفقد والتهاوي , سارعي للبيوت الآيلة للسقوط , سارعي للمظلومين والسجون , ياموطني ..


وبصوت واحد تصرخ بكل صوتك يتدفق معه دمك وتحمر له عيناك , وتمر أمامها مشاهد حيَّة تتضاعف وتزداد , صور موجعة وقاتلة , مقاطع تطعنك في الخاصرة , أم عفيفة تبكي تستجدي العيش , شيخ كهل يحلم بمنزل ليموت فيه , شاب في مقتبل الحلم في يده شهادة وعلى رأسه تحوم الطير ويعول 15نفر على راتب خادمة تبحث عنها سابقة الذكر, وتقبض على يدك وتزيل فكرة العيش في بحبوحة إلى العيش في ستر ومصونة وستر وصون عائلة بالقرب منك ..


ويستمر الوجع ..






.






ماذا قدمت يا يومنا الوطني وماذا أخرت ..؟






.

على الهامش /
بي فوبيا من أن يدركني أي مرض و أدخل المستشفى وأكون فأر تجارب لأطباء ومختصين زوروا شهاداتهم أو أن ينقطع التيار الكهربائ خلال عملية لي حرجة أو أدخل للكشف والتحليل ليصب في دمي أحدهم الايدز ويغرس في مناعتي الهون , أن يبادرني أحدهم بالعطاس وينقل لي عدوى ستبقى سنين دون أن يبحث أحدهم لها دواء فقط لاعلينا سوى الانتظار أن يجدوا لها الغرب دواء وطب ونأخذه تباعاً..







الخوف يغمر الازقة والوحشة , فلص ومختطف ومفجر وفاسق فاسد تكاثرون فيها ,


وأتظاهر بالوسطية ولربما كنت أشد منهم بلاء على الوطن وفتكاً به ..






أبي يردد من يأخذ من الحكومة ماله فمن قلة المروءة أن يتكلم فيها ولو بكلمة , لكن مابال من يأخذ ماله منك ومالك تأخذ منه الحكومة , أليس حراً يتحدث كيفما شاء ..






ابنة أخي تحتفل وحيدة بعيدها الوطني , وأرى الفرح والاعتزاز والثقة تكسوها بلون أخضر , وأتوق في سري للاحتفال بعيد وطن يليق بي , وطن يشبهني في العطاء ..






.

هناك 6 تعليقات:

أسيرة اللوحة يقول...

:(
حسبي الله و نعم الوكيل ,,

كنت انتظر احد يكتب عن هالامور ,,
عشان اقدر احس براحه و ما احس اني الوحيده الي الامور متأزمة في عينها ,,
و لاني لا املك الشجاعة الي تمتلكينها في كتابتك ,,
و لانهم غرسو بداخلنا الخوف كما غرسو الرضا ,,
لم اجراء على الكتابة :(



لن اقول بان الموضوع رائع ,,
بس هو مؤسف و مؤلم ,,
و لك شكري ^^

قوس قزح يقول...

قرأت مقالك اكثر من 3 مرات
.... خليها على الله
لا بد ان ارفع هامتى الى العلياء لكى أحييك ...
كل عام و انت بخير

زيكو يقول...

^_^

كل عام وانت بخير بمناسبة عيد الفطر

للأسف أعتقد ان هذا أسوأ يوم وطني مر على البلد

كثير بدأوا يشعروا بالفساد

وبدأت القنوات الفضائية تهاجم السعودية علنا-ما أقصد قناة العالم أبد-

وثالثة الأثافي شباب الخبر ما خلوا مطعم والا محل الا وهاجموه-وش ذنب راعي المحل؟؟؟-

وعيد بأي حال عدت يا عيد

كاتب الأنثى يقول...

مرحبا

بكل صراحة راقتني كثيراً تلك الهمسات

أتعلمين ماهي مشكلتنا .. أننا لا نعرف ماهي المشكلة و الأعظم من ذلك أننا لا نريد ذلك كي نعترف بها

قلة الوعي لدينا تسكن في مجرى الدماء .. مما ستقودنا لعالم الجهل السابق

الله يكون في العون

كوني بخير
:
عبدالله

شيموو يقول...

مقال رااائع

ربي يسعدك رووح

أسلوبك جدا ممتع وأعجبني بعنف

<<:)

روح..{ يقول...

اعذروني بحق ,,
ظننت اني رددت هنا من قبل ,
وآسفة على تأخري ..
وممتنة لتواجدكم كثيراً..

.

دعواتكم
(:

.