الأحد، 11 أكتوبر، 2009

بعثرة خالصة ‘ لمن يرغب ..!



.

يآآآآآآه , اشتقت للبعثرة من جديد .
للحديث الشفاف الرقيق , من دون تصحيح ولامراعاة , من غير حتى مراجعة ..
وهذه المرة الأولى التي أجبر فيها على الحديث والتدوين وأفعل بروح ضاحكة ومبتسمة ..
من غير عناد..
هيا..

|

لا أخفيكم أنني لا أنفك قطعاً في التفكير في مستوى المدونة وفي كيفية تطويرها
وأخرى بشكل ملح في إغلاقها ..
لأنها تعدت كونها بعثرة إلى واجب ولزاماً عليك ..
التدوين والزوار وحتى الصندوق وكذلك الروابط وشحنها..
وأكثر من ذلك أنني أخاف جداً من التعلق بها
أخاف من أن أحبها أكثر من اللازم ‘ وأخاف أن تخذلني ..
أخاف أن أصحو في يوم على تلاشيها أو سقوطها..
أخاف من أنها لاتزال لاترضي طموحي ..
أخاف أنها تفشي الكثير من أسراري ..
أخاف أنها تقتل غموضي في ومضة عين..
أخاف أنها تتمادى وتحشر ذاتها في واقعي كما فعلت في خيالي
أخاف أن تبقى كما هي لاتعلو ولاتهبط..
أخاف الروتين..
أخاف التكرار والعدم..
أخاف الكثير ..
فكيف لو أجبرت في يوم ما أو في سنة ما على هجرها..
على نضح التراب في وجهها والصلاة بلاركوع ولاسجود على مدادها,,
أن ألطخ بالسواد لوحاتها,,
أن أنتزعها مني دون أن أتألم..
من غير أن أبكي ,,
.
أخشى أن أصل للوقت الذي أراها فيه مجرد أفكار جنونية ..
 ليست سوى شخبطات 
ليست سوى جنون مراهقة أو تفكير خارج نطاق العقل
أن أراها مجرد هدف وأنتهيت منه..
أن أراها أيام ولت " وليت الزمن يرجع ورى والليالي تعود..

|

لأجد أن وجودها الآن خارج السيطرة..
وأرضها ليست ملكي ,,
كفتاة تبلغ الرشد فلاتستشيرك في ماذا يجب عليها أن تعمل ولاماذا ترتدي ولاحتى كيف تبدو
كفتاة معتدة بذاتها واثقة من روحها أكثر ..
كفتاة تدخل مرحلة النبوغ وتنفصل عن طفولتها..
وكنت أنا ولاأزال طفولتها التي غادرتها إلى نضج..
كورقة في مهب الريح..
أمرها في يد من يمسك بها لا من أطلقها..

.

وأنتهي من مرحلة أتحكم فيها بحرفي ولو كان متهالك..
إلى مرحلة يحكمني فيها حرفي ولو كنت هالك..
حتى في أوقات العمل / النوم أو السهر / في الحل والسفر / في الليالي الحالكة أو تلك التي يشيعها القمر ..
يهطل حرفي دون إذن ويصب معينه في رأسي صبا
حتى لاأكاد ألتقطه ..
كإعصار يبلغني وقت النوم
وكموت في وقت الصحو..
 حتى قلبت آية الله في حالي
وتركت الليل معاشاً وصيرت النهار لحافاً وتغطية..
في سبيل أن يرضى ..
ولايزال مراهق في ثورته على كل القوانين التي يعرف والتي لايعرف..
يرفع صوته بالسب والشتم ويفتح فمه وعينيه عند حديث القلب ولايخشى التثاؤب أمام كلمات التقريع أو النصح..
سأجن كمايردد في كل يوم علي أبي ..

.

لأخبر كل من يهتم لشأني وبهذه المدونة
جيجي / أسيرة
لكل الرسائل تعبرني..
لكل الغاضبين والغاضبات على فترة ركودي وعلى بالغ صمتي..
أنني أعتذر ..وبشدة ,,
أنني أحاول أن أكون عند حسن ظنكم بي..

ولن أخبركم أن فترة إنقطاعي هي لقراءة كتب أو متابعة أقلام ..
أو شحن همه لجديد والتركيز على ماهو قادم..
وإنما هو كان لسفر الخادمة وفي فترة إستقبال خادمة جديدة .
(:

.

هناك 4 تعليقات:

الثريا يقول...

اكتشفت أن فرحك غير ومختلف كما هوحزنك غيرومختلف أنت مميزة لن أقول رأيي فيك أكثر من ذلك أخاف أن أفقدك

روح..{ يقول...

ثريا ,
الخوف يفقدنا متعة العيش ,,
لاتخافي , سأكون ممتنة لك دوماً وأبداً..
فقط كوني بخير ..

.

" فله "

.

غير معرف يقول...

اتمنى وضع بصامتك في طيات منتدانا

http://www.3yooon-ad.com/vb/

تحياتي ،، عيون بوظبي

سحابهـ يقول...

خوفك ذاتهـ خوفي ..

ما تقولينهـ هو بداخلي إلا الآن ..لا أعرف إذا كان سيموت ، أم يبقى حياً ..

مدوناتنا تكشف الكثير منا ..
إن تعرينا أمام العابرين ، تكشفنا بلا ريب ..

و بقدر ما تألمنا لإنكشافنا ..بقدر ما سعدنا بذلك ..


هنالك متابعون لمدونتك الشهية ..


تابعي :)