السبت، 22 أغسطس 2009

موسم للتجديد ,,










المواسم فعلاً أرض خصبة للفعاليات والتغيير والتجديد ..
وكل موسم يطل نسلمه ورقة بالكثير من القرارات و ما يجب و ما لا يجب ,,
وهذا الشهر وهذا الموسم الفضيل وهذه الأيام المباركة جاءت لأسلمها ورقة كعمر بما أود فعله وأرغب وقد تكون دفتر أو كتيَّب, بالأشياء التي أتمنى أن أكون عليها والواجبات التي أود لو أقوم بها على أكمل وجه ..
حتى من فرط الحماس و شدة الكسل فكرت لو أسلمها مايجب على العالم من حولي وماهو الأصح ليقوموا به ونرمي على كاهلها كل مانود فعله وماهو حقاً وجب ..
سأفعل ..

سأهتم بصحتي أكثر وسأتوقف عن شرب الغازيات وعن القهوة بشتى أنواعها / الوجبات السريعة من المحرمات أيضاً / الشوكولا من الكبائر ..
حتى نظري يحتاج لإعادة تأهيل شاملة , سأبتعد عن القراءة / النت / السهر المتهالك / سألتزم بلبس النظارة طوال الوقت ..

ستكون غرفتي على مايرام فلاكتب ملقاة على الطريق / لاملابس تثقل كاهل المشجب وتحني ظهره ’سأتخلص منها كلياً , لا المزيد من الأوراق الملقاة في كل خط وكل اتجاه , أحتاج في هذه لمساندة ..

الكثير من العلاقات تحتاج لإصلاح وإعادة برمجة والكثير من الصداقات تحتاج لإعادة نظر , أكثر من جفاء وقسوة وبرود تحتاج لتهشيم وإعدام , أب وأم سأدعو الله أن يمكنني من برهما وطاعتهما قدر الإمكان , أخوه مُرْهَقين تماماً من كثرة النظر لوجه قلق /متجهم فقط سأمنحهم القليل من التبسم ..

أشياء صغيرة معلقة يجب أن أنهيها كلها وأتخلص منها , وفي ذهني مستقبل زاهر ينتظرني على أحر من جمر لكنني أتشاغل عنه بأمور دائماً ماتحدث وللجميع ولا أحد يخلو من تعب وهم وحزن , سأمضي في ثقة عمياء وبروح مستبشرة راضية , بفأل وحسن نيَّة ..

ربي ..
تغافلت عنك كثيراً / تباعدت أكثر , تكسوني معاصي من فوقي لأسفل مني وأدرك عفوك ولطفك وعظيم كرمك ولاأستغفرك وتأخذني الذنوب والشهوات بيدي وأغرق وأغرق وأغرق ولا أرى من يمد لي كف النجاة ,يغريني طول حياة وأمد بأمل مخادع وكاذب فتستنزفني الخطايا حتى ذبلت , مللت , تعبت , ويردني الخجل عنك والحياء منك إلى طريق اليأس والقنوط والشؤم / أتردد كثيراً فقلبي يعلوه الأسى ويغطيه ركام , لم يعد ينبض إلا بسوء فأتذكر "إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسم " فأتهالك وأتذكر ضعفي ووهني فأعود وأخنع وأخضع للدنيا والنفس والشيطان من جديد .
بقلب لايخشع وعين لاتدمع وروح لم تعد تبالي أي أمر ستصنع ..
لست بهذا السوء , لايزال بصيص نور يطل وأتشبث به أتخبط على غير هدى أتبعه حتى أكاد أصل , فالتزمت الإستغفار قدر الاستطاعة والتسبيح قدر الإمكان والدعاء ما أمكن في كل ساعات الاستجابة , بين الأذان والإقامة /عند هطول المطر / في السحر / قبل الفطر "أني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لايغفر الذنوب إلا أنت ,"سبحانك ربي ملَّ صبري , " رب ارحم /أغفر / اصفح / أمنن / أحنن / أكرم , اللهم طمن قلبي واغمره بالعفو والمكرمات ..
ولايتوانى الرياء أن يحشر ذاته حتى في القليل من الصالحات , ويحرق القليل من ماجمعته من طاعات , يتسلل خفية وعلى مرأى الناس , لايتوانى أن يأتي على الأخضر واليابس , يدس السم في طعم القرب من الله ويسلب الروح المتعطشة ماء الإيمان ويغريها بالسراب من الناس , يضع يده على كل جميل فيحيله سواداً ذو رائحة منتنه ..
أبكيني يالله ..
حاولت إخلاص النية مراراً وتكراراً وفي كل مرة أتعشم النجاح أفشل ماقبل الأخير , بتُّ أكره النهايات التي تطعمني سوء النية وتحيلها من بياض ناصع لسواد متفحم ..
ربي أكرمني ولاتحرمني , فذنوبي أراها في سير حياتي كالندب والشهوات كالحفر والرياء كالجحيم يلتهم عمري عن آخره.
فقط يارب امنحني الحياة , بعض الأمل , ارزقني التوبة ..
سأكون أفضل ,,
أدعو بالتوبة وأخافها , التغيير أمر مكلف للغاية ويحتاج للكثير من القوة والتحمل والصبر وأنا بلا هؤلاء أجمع , قلب بين نارين بل في نارين ولا يعرف ماذا يصنع ..
فقط "إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي ..
ربي " سامحني ..

.

هناك 3 تعليقات:

gege يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أسيرة اللوحة يقول...

عزيزتي ,,

تشعريني بمدى تقصيري معه تعالى ,,
فما أجمل أعترافك بالذنب أمامه ,,
فكم من عاصي لا يبالي لخالقه ,,

لا تنتظري ان تمد لك الأيدي التوبة ,,
فأبواب السماء اوسع منها و هو سميع مجيب ,,
اشتاقي اليه احبيه لدرجه الغيره عليه ممن سواك ,,
اجعليه شغلك الشاغل ,,
لا تنسي اجابة اتصاله كل خمس ,,
اقرءي ما ارسله لك في قرانه ,,
اهتمي بمظهرك امامه ,,
احبي ما يحب و ابغضي ما يكره ,,
ستجدينه اقرب اليك منك ,,

و ان شعرتي بتسلل ذاك الرياء ,,
فأنزوي معه وحدك بعيداااا ,,
و اريه كيف حبك له خفيه اكثر لذه ,,
و كيف انك تخفين عنهم جميعا تعلقك به ,,
و انه الاجدر بان يسكن روح خلقها ,,

غاليتي خالص دعواتي لك من قلب احبك فيه سبحانه ,,
هدانا الله و اياك و جمعنا في مستقر رحمته ,,

دمتي لي ^^

روح..{ يقول...

مها أووه يامها ,,
حديثك جداً رقيق ‘ مؤدب وأنيق .
بالفعل آسر ..
لا شك في انك مداومة على الحديث مع الله ,,
روح نقية ..
احبك الله ..

.

و ان شعرتي بتسلل ذاك الرياء ,,
فأنزوي معه وحدك بعيداااا ,,
و اريه كيف حبك له خفيه اكثر لذه ,,
و كيف انك تخفين عنهم جميعا تعلقك به ,,
و انه الاجدر بان يسكن روح خلقها ,,

88

ساحرص ان اكون كذلك ,,
فقط الكثير من الدعوات في الغيب (:

.