الخميس، 4 مارس 2010

‘ يليق بضحكـة"



إنه مارس , هل تدرك معنى أن تقضي أيامك في مارس , هل تشعر بالسحر والرونق هذا الشهر , هل تمارس ترتيب ذاتك وتحاول أن تكون على أفضل هيئة وأجمل منظر , هذا فقط لأنه مارس لاغير..

مارس / مَارْتْ / مَارْسْ / مَارْتْسْ / الأتيكية / شهر الحظ والغموض والشتاء والذئب ..*

إنه الرابع من مارس , وهو التاريخ الأهم على وجه الخليقة , التاريخ الذي يجب أن يكون عالقاً في ذهن الجميع , الكل لابد أن يدرك معنى هذا اليوم بالذات , وذلك ليس لأنه تاريخ استكشاف كريستوفر كولومبوس لأمريكا الشمالية ولا لأن فيه تم طرد اليهود من لوبيخ الألمانية , وكذلك لايهم فيه أن تم انسحاب القوات الصينية من فيتنام , لاتعني ولادة محمد علي باشا الشيء الكثير ولا رینهارد هایدریش، وهو ضابط ألماني نازي ومهندس تهجير وإباده لليهود في الحرب العالمية الثانية , قد يصبغ عليه موت صلاح الدين الأيوبي شيء من الفقد والحزن , يسكبه في قالب خيبة وتعب , وفاته تعني للعالم أجمع نهاية قوة وسلطة وموت رمز ولكنه ليس ذلك أيضاً ..

لكن هنا , الرابع من مارس , هو التاريخ الأكثر أهمية لي , فقد انتظرته سنه بأكملها واضعة يدي على خدي وتقلب الأخرى في أوراق التقويم , حتى استبشرُ بدخوله , لأنه يعني أني قد تخلصت من سنه من عمري , في يوم الميثاق / يوم القبول* , ميثاق لجديد وقبول لقديم , كأنما ألقي عن كتفي سنة بالية و مهترئة بأكمام ممزقة وأزرار منزوعة , افتح فيه دولاب عمري أبحث عن سنة عبقة وطاهرة , تم كيها وتطبيقها بعناية ترضي وسواسي , مفصلة بدقة على حجم آمال وطموحات لم تعد بهذه الكمية الكبيرة ولذلك يهمني أن تأخذ راحتها حتى لا تغادرني هي الأخرى , تحمل جيوباً كثيرة لأتمكن فيها من حمل الكثير من السعادة والضحكات والفرح , جيوب خاصة للذكريات المشرقة , بلون صافي كسماء و قيم ثابتة كأرض سابعة , أشياء تمنحني الشعور , إحساس ما نقي ..

ألبسها بضحكة , أشعر فيها أن الحياة لم تغادر الحياة بعد , ألتف حول نفسي "أتأكد حينها أن الأجزاء البسيطة هي من يعيد تكوين الجزئيات الكبيرة فينا مثل هذه السنة علي , كيوم واحد كفيل بإحداث انقلاب في زمرة أيام ومحفظة شهور , يوم يصنع تاريخي ..

إذن أعياد الميلاد هي مجرد خديعة لمواراة جثمان سنة بأكملها جوف سحابة , وعمل ضريح يليق بها يُنقش عليه في كل موته التاريخ ذاته , ستلتقي في السماء السابعة بسنوات من الطفولة وغمرة سنين المراهقة , الثامنة عشر والتاسعة عشر حتى هذه السنة نيف وعشرون , أعلم أنها في شوق للقاء أخواتها منذ أن كانت معي , ذلك واضح في حين كان يملؤها الحنين وينخر عظمها الوهن والاشتهاء , أكاد اسمع صوت غنائهم هناك واحتفالهم بها وكذلك ضحكاتها هي والمسروقة مني , هم يبدون كفتية في عمر الزهور بحاجة ماسَّة لسنة تكون الأم , بحنانها وحكمتها , بصمتها وهدوئها , وأهديتهم سنتي هذه محملة بالتجربة وكميات من الخبرة , ستكون أكثر رحمة بهم مني ..

حان وقت إطفاء الشموع , نفخة , وتطفأ هنا لتضاء هناك , يدي تحاول تقطيع الكيكة بطريقة هندسية معقدة , تخضع لعملية حسابية قبل ذاك , تتم المهمة على خير , أشعر بالملل هنا , أرفع بصري إلى السماء , الفرح كله يكمن هناك , أشير بإصبعي ناحيتها , يصادف الوقت سؤال أختي *من يريد المزيد من الكيكة ..؟ , فتظنها أنا , تقتطع لي كمية لا بأس بها وبصوت حاني " الله يحلي أيامك " ..

(عقبال المية سنة ..! )
هذا رد مثير للحنق , يجعلني التفت لا إرادياً ناحية جدتي التي تجاوزت المائة وهي لم تغادر سريرها منذ خمسة عشر سنة , الشعر الأبيض , كثرة التجاعيد , نقص في السمع والبصر , جفاف في الحياة لا في الحلق , قبلة على الجبين و قبلة اليدين , بركة القدمين والجنة ..!
( الله يابنتي ينور بصايرك , ويبعد عنك بنات الحرام و عيال الحرام , الله يوفقك و يقوم حظك و يسنع بختك , ربي يخليك ) * هي الهدية الحقيقية التي تصعد لأعلى , هي الهدية المؤجلة والصالحة على المدى الطويل " اللهم آمين ..

ابتسم "
أدرك أن مثل هذه المناسبات تشحن القلب بكميَّة لا بأس بها من الحنين لأحد ما , لكن هذه المرة كان حنيني مؤججاً هائجاً متصاعداً نحو السماء ..
.
فقط الرابع من مارس هو الوقت اللائق ليكون ميلاد ..



*أسماء لشهر مارس في عدة تقويمات ..
*يوم الميثاق في بنسيلفانيا. ويوم القبول في فيرمونت.

هناك 6 تعليقات:

تلف يقول...

هنا حرف آخر


بالتوفيق

زيكو يقول...

سأدعو دعوة جدتك
"الله يابنتي ينور بصايرك , ويبعد عنك بنات الحرام و عيال الحرام , الله يوفقك و يقوم حظك و يسنع بختك , ربي يخليك"
ولكن سأستبدل ابنتي باختي

للأسف يبدو اني متأخرة وهو شئ نادر بالنسبة

شكرا على درس التاريخ الغني

وكل عام وأنت الى الله أقرب<<بعملك وليس لأجلك ؛)

دمت بخير ودام قلمك مبدعاً

زيكو يقول...

سأدعو دعوة جدتك
"الله يابنتي ينور بصايرك , ويبعد عنك بنات الحرام و عيال الحرام , الله يوفقك و يقوم حظك و يسنع بختك , ربي يخليك"
ولكن سأستبدل ابنتي باختي

للأسف يبدو اني متأخرة وهو شئ نادر بالنسبة

شكرا على درس التاريخ الغني

وكل عام وأنت الى الله أقرب<<بعملك وليس لأجلك ؛)

دمت بخير ودام قلمك مبدعاً

JUST JEME يقول...

كل عــام وانتي للخير أقــرب !

وكل عـام وانتي في الحياة أسعد !

وكل يوم واحبابك جنبك !!


jemo0 >> تشرفني زيــارتك !

Dr. Eyad Harfoush يقول...

تحليل جميل لمشاعر فريدة، كل عام وانت بالف خير

روحْ, يقول...

تلف"
أكيد ..

|

زيكو "
(:

|

جيمو"
قلبي ممتن ..
كنت هناك " جميلة ..

|

د.إياد..
من كرمك "

.

للجميع , شكراً طهر ..

(:

.