السبت، 2 مايو، 2009

مقهى..!



.
مقهى وبقايا ظل..
.
/
(1)
،
بعضُ المهام تتسع..
والواجباتُ المطلوبة تتراكم,,
وأشياءُ أُخرى يتوجب إنجازُها..
الكرة الأرضية بدأتْ تضيق..
والرئة تعجزُ عن سحبِ هواءها..أكاد على دقاتِ الساعة أختنقْ..
أحتاج ركناً من المريخِ أو مقعداً في الزهرة..
مكاناً لا يبلغهُ الضجيج ..
يغلفه صمت مطبق..
يا رب متى تحين السَاعة..
,
/
(2)
,
باب موارى ومقهى ..
يعجُّ بالسكون,,
مختلف كثيراً..!
وكأنما حملته الأرضُ في أحشائها دونما البقيَّة..
دونما البقيَّة كونهُ يحمل صفات كانت بشرية ..
دلفت في عجلٍ إليه..
يبدو فارغاً تماماً ..
تماماً..
إلا من ..
إلا من ..أحَاسيس ومشَاعر..
خالٍ من الجميع ويسكنهُ حنين دافئ ..
مكتظ بـ/ حلم / هدوء / حب / أنَّة / غصَّة / بكاء..
وعلى جدرانه علَّقتْ ملامح الأنَفة والكبرياء..
صدق / إخلاص / طهر / نقـاء..
به راحة زكيَّة ..
وعبقٌ من ماضي..
،
/
(3)
،
هذا جلَّ ما أريد..
أقصى ما أبلغ ..
وحدي أنا ..وجدران ومقهى ..
ورغم أنَّ كل طاولاته تحظى بعزلة تامة..
إلا أنَّ اختياري قد وقع على أبعد ركن وتلك الزاوية...
سحبت كرسيَّاً ..
ضجَّ السكون..
ثار الغبار..
أنَّ الخشب ..
تجهَّم الجدار..
وصاح الساقي ..
_ماذا هناك/ من هناك..؟
،أجبته مجرد عابرٌ مجرَّد..
_صرخ بصوت مكتوم "لكن المقهى مشغول عن آخره..
بدا وكأنه يفكك الزحام حتى وصلني..
_"وما وجدْتَ غير هذه الطاولة ..
، بدت لي كلها لي ..
فأنا وحدي هنا..!
واختار ما بدا ليا..
لم يكترث ..
_"ليس هنا مكان شاغر ..
لكنه كرسي وحيد لحسن حظك وأشار للقابع بضيق عند الباب.."
،لكن ليس ثمَّة طاولة ..
لم يكترث..
جلست حيث أشار..
أتمتم..
أردت ركناً في المريخ أو بقعة من الزهرة ..
وليس غرفة في حدائق الجنون..
أكتب حيناً..
أتململ حيناً..
وأنظر بحنق نحو الساقي ..
وبموت لعقارب الساعة ..
متى تحين السَّاعة..
,
/
(4)
,
مستغرقاً في عمليات الحساب..
في إتمام الجداول ..
منصتٌ للعمل أيَّما إنصات..
ليعلو صوت المذياع قليلاً..
تتبعه همهمه..
حديث هامس..
أرفع رأسي أصرخ "أششششششششش..
تغادر الهمهمات مع النافذة يذوب الصوت..
عدتُ إلى حيث كنتْ..
شاي وقعقعة ملاعق ..
ضَحَكات خافتة ..
رَشَفات قهوة..
و"كش مَلَك..
ألتفتُ أخرى وقبل أن أُشير "أششششش ..!
ما من أحد عداي..!
تتطاير الأوراق من يدي ..
تتبعثر الحروف على شفتي..
أتلعثم ..
أين الساقي ..؟
/يُفكك الزحام في الفراغ يُقبل..
، ما هذه الأصوات ..؟
يبتسم ..
لا يكترث ..
يعود من حيث أتى مفككاً في الهواء زحامه ..
يتعالى صوت أحدهم ..
"شاي نعناع ..
آخر" كوب قهوة مر..
" ميرميّه / زعتر / غجر / من فضلك كأس ماء..
نافضاً رأسي..! أصرخ من أنتم..؟
_" كما ترى ظِلال لا أكثر تحتضنها جدران.."يبدو أنَّه يُكمل لعبة شطرنج..
_ذكريات خلَّدها المكان.."ينفثُ دُخانه..
_أيام محفورة على طاولات وكراسي من خيزران.."يعود أخرى لكتابه..
_كما تعلم للمقهى ذاكرة من حديد.."يرمي النرد..
يعقب أحدهم .._ذاكرة لا تنسى..! "يبتلع غصَّة مع قهوة مرَّة ..
.
,
/
(5)
,
ورقة من الخلف ..
الجدران لا تعرف الخيانة..
الأرض لا تعرف الطعن في الخلف ..
الطاولات والكراسي لاتجيد الكذب ,,
المقهى لاينسى..
وحده المقهى
من له فكر وقلب..
وحده..
من يطبع الوجوه العابرة على جدرانه..
ويُسكن الهمس / الأنين / النواح / الضجيج / في صدرهِ دون أن يكلَّ ..
يثبت الحكايات في أركانه..
يبدل الآلام / الأحزان / الأشجان وكل هم ,غم بأغلى أثمانه..
وحده المقهى ..
من يحتفظ بالأسماء والأشخاص / الكتب والمجلات / الأغاني والتمتمات في جعبته ..
من يعرف الحديث في صمت مطبق..
يبعث السكون في قلبٍ متعب..
يُعيدك لذاتك..
ألصقتها على باب المقهى ورحلتْ ..
لعالم يعجُّ بالضجيج..
فاقداً لمقهى..
.

هناك 10 تعليقات:

زيكو يقول...

:) كتابة عميقة

اعتقد اني قد اقرأها اكثر من عشر مرات ولن املها

:) كعادتي مع تدويناتك احب ان افرغ لها وقتا من يومي

ولكني هذه المرة اعتقد انها تحتاج يوما كاملا
--------------
(أحتاج ركناً من المريخِ أو مقعداً في الزهرة..
مكاناً لا يبلغهُ الضجيج ..
يغلفه صمت مطبق..
يا رب متى تحين السَاعة..)

وصفت احساسي هذه الأيام
ألا يوجد مكان لا يعاتبك أحد أو ينعتك بالمعقدة والمريضة لمجرد أنك ترغبي بالحصول على السكينة والبقاء وحيدة

يارب متى تحين الساعة :)
-------------------
كم من وجوه وأشخاص
كم من حروف وأفكار

تمر وترحل وتستمر الحياة

أعتقد أن مقهاك هذا هو الأرض ذاتها
-------------------

استمري
وعلى قول الأجانب
keep going

riyadh يقول...

ثاني تعليق وأنا سعيد جدا....
بوست جميل وإدراج أكثر من رائع
قراءة كتاباتك تتطلب مزاج عالي لأنها عميقة في المعنى ولها طعم خاص... أبدعتي ياروح
يسلمو إيديك

فيصل القحطاني يقول...

:)

قوس قزح يقول...

ما هذه الروعه ؟
أحاسيس تنطق
ووصف لمشهد يثر الحنين والشجون
بارعه ورائعة تلك الكلمات
مع كل حرف
أرفع لك التحايا
ودى و تقديرى لك

روح..{ يقول...

زيكو/..
صباح الفل والورد ..
(:
>>من شخصية عميقة بالفعل ..
.
*حتى أنا أقرأها ألف مرة ولاأملها >>":
.
بالفعل أجدني مريضة بالعزلة ..أمل الإجتماعات واللمات وكثرة الضجيج ..لربما إعتدنا وحدة..
بالفعل أين ذاك المكان الهادئ الذي يكون كمانحب ونحن من يصنعه لاهو من يجبرنا ويصنعنا..
.
قراءة من شخص واعي وبعمق يشبهه..
*قد تكون الأرض نفسها ..لكن لاأعتقد أ، الأرض تحمل نفس الهدوء الذي في المقهى ..إنها مزدحمة..
.
آند يوو..

(:

.

روح..{ يقول...

riyadh /
أود لو أجدت ..
أهلاً ومرحباً بك..

.

فيصل/

(:

أهلا بعودتك..

.

قوس/..
بفضل تشجيعكم وردودكم نجمح..
تسعدني عودتك ..
ويؤسفني خبر إغلاقك مدونتك ..
لكن لايحق لي تأنيبك في الوقت الذي أفكر مليون مرة بقفل مدونتي وهجرها..
أهلاً بك وشكراً لك..

.

أعلم يقيناً أنني لاأفي كل ذي رد حقه فاعذروني إن قصرت..

.

Twinkle يقول...

عادة تكون الفضفضات الطويلة مملة
في قراءتها حتى أنك تصل إلى المنتصف
فيضيع تركيزك فتمل وتتركها

ولكنني أجد هنا كتابة عذبة وفكره راقيه
وتعبير رائع ..

عزيزتي ..
دمتِ سالمة
وبالتوفيق ..

روح..{ يقول...

Twinkle
/
سعدت لذلك ..
ودام نبضك..

.

ذكرى الجروح يقول...

أعدت قرائتها
وسأعيد
ماذا أقول
أشعر بأن الإبداع يلجم بعده حديث
لا أملك هنا سوى الصمت وإذا تحدث الآخرون
سأقول لهم " أششششششش " :)
حتى أستمتع
شكراً لقلمك ولصاحبته
دمتِ بخير

روح..{ يقول...

ذكرى الفرح/,,
هذا والله علي كثير ,,
وأشعر بالفرح لوجودك ,,

أهلاً ياغاليه ,,

.